محرك بحث عراقيات النسائي 


العودة   منتديات عراقيات النسائي > www.iraqiyat.net || منتدى ابداع || www.iraqiyat.net > البحوث الطبية والعلمية

البحوث الطبية والعلمية احدث ماتوصل اليه العلم في البحوث الطبية والتحليل وعلم النفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /22-10-2008   #1
 

شجره الدر

 

 

الصورة الرمزية شجره الدر

 
الملف الشخصي







تم شكرها 50 مرة في 39 مشاركة
الحالة
شجره الدر غير متواجده حالياً


شجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond reputeشجره الدر has a reputation beyond repute

اوسمة العضوه

الوسام الذهبي   مجموع الاوسمة: 1
افتراضي الكبد والمراره

Liver & Gall-Bladder


الكبد والمراره





ااضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


الكبد
Liver
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
ما هي الكبد؟


الكبد هي أكبر أعضاء الجسم البشري وتقع في الجزء الأيمن العلوي من تجويف البطن تحت الحجاب الحاجز خلف الأضلع. تتكون الكبد من فصين رئيسين هما الفص الأيمن والفص الأيسر وآخرين صغيرين. في أسفل الفص الأيمن تقع المرارة والتي تتصل بالكبد عن طريق القناة المرارية ، والتي تقوم بتخزين العصارة الصفراوية المفرزة من الكبد
وظائف الكبد


الكبد قادرة على أن تقوم بجميع وظائفها بشكل شبه طبيعي بـ 25 % من طاقتها لذا فلديها قدرة على أداء وظائفها حتى بعد فقدان 75 % من قدرتها الوظيفية .
باختصار شديد سوف نوجز وظائف الكبد في النقاط التالية:


  1. تقوم بدور رئيسي في التعامل مع السكريات والبروتينات والدهون في جسم الإنسان.
  2. تصنع مئات الأنواع من البروتينات التي يحتاج إليها الجسم في بناء خلاياه المتعددة في الأعضاء المختلفة.
  3. تفرز العصارة الصفراوية الكبدية التي تقوم بدور رئيسي في هضم الطعام والمساعدة على امتصاصه وخاصة الدهنيات.
  4. تحول الأحماض الأمينية إلى يوريا Urea.
  5. الكبد جزء مهم من أجزاء الجهاز المناعي في الجسم.
  6. بواسطة الأنزيمات المتنوعة والكثيرة جدا الكبد لديها القدرة على التعامل مع آلاف المركبات الكيميائية والعقاقير المختلفة وتحويل أغلبها من مواد سامة إلى مواد غير سامة أو مواد نافعة.
  7. الكبد لها مهام أخرى كثيرة مثل:
    • تكوين خلايا الدم الحمراء في الجنين داخل الرحم.
    • تخزين الحديد وبعض المعادن الأخرى بالإضافة إلى الفيتامينات المهمة في الجسم.
    • حفظ التوازن الهرموني في جسم الإنسان.
يطلق مسمى وظائف الكبد على فحوصات الدم (Liver Function Tests) ومختصرها LFTS والتي تشمل ما يلي:
أ- مستوى الصفراء في الدم Bilirubin.
ب- مستوى البروتينيات والألبيومين
Total protein & Albumin.
ج- مستوى أنزيمات الكبد مثل AST, ALT, ALP, GGT.


إن ارتفاع مستوى الأنزيمات يدل على وجود خلل ما في الكبد أو في القنوات الصفراوية ، ولكنها لا تدل على قدرة الكبد الوظيفية ، وعندما تكون هذه الأنزيمات طبيعية فليس بالضرورة أن تكون الكبد سليمة


التشمع الكبدي Liver cirrhosis
مقدمة
الكبد هو أكبر عضو بالجسم وهو مهم لسلامة الجسم ولقيامه بوظائفه, ويقوم الكبد بإزالة السموم من الدم ومعادلتها, كما يقوم بإنتاج عوامل مناعية لمقاومة العدوى وإزالة الجراثيم والميكروبات من الدم, كما يقوم بإنتاج البروتينات المنظمة واللازمة لتخثر الدم وتجلطه, كما ينتج العصارة الصفراوية اللازمة لامتصاص الدهون والفيتامينات المذابة في هذه الدهون وقيام الكبد بكل هذه الوظائف الهامة يعنى أن لا أحدا من الناس يمكنه أن يعيش بكبد ازداد تليفا على مدى الوقت حتى انتهى به الأمر بالتوقف عن أداء وظيفته .
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
كبد مصاب بالتشمع

وفى تشمع الكبد فإن ندوبا scar tissue تحل محل بعض النسيج الكبدي السليم healthy tissue, كما تجدد بعض خلايا الكبد ويكون بالكبد كلا النسيجين كمحصلة لتفاعل النسيج الكبدي للعوامل التي يتعرض لها وتتسبب في إيذائه على المدى الطويل, وكلما زاد تعرض الكبد للعوامل التي تؤذيه كلما زادت الندوب على حساب النسيج السليم وكلما زادت شدة المرض تدريجيا, كما يحدث في هذه الحالة تعطيل سريان الدم بالكبد مما يجعله لا يؤدى وظيفته كما ينبغي, ويعتبر تشمع الكبد السبب الثاني عشر في الترتيب ضمن أسباب الوفيات, حيث يتسبب في وفاة ما يقارب 26000 شخص في كل عام كما أنه يتسبب في معاناة ودخول للمستشفيات وتعطيل للإنتاج بمعدلات عالية.
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
الصورة على اليمين لكبد مصاب وعلى اليسار لكبد سليم


أسباب تشمع الكبد
  • تعاطى الخمر chronic alcoholism, حيث يحدث بين المتعاطين للكحوليات بكميات heavy drinking بعد عقد من الزمان, ويعتقد العلماء أن هذا التأثير للكحوليات يكون من خلال تعطيل التمثيل الغذائي للبروتينات و الكربوهيدرات والدهون بالكبد.
  • الإصابة المزمنة بفيروس سي chronic hepatitis C, وذلك حيث أن الإصابة بهذا الفيروس يسبب التهابا وتلف بسيط بالكبد inflammation of and low grade damage والذي على مدى العقود over several decades يؤدى إلى تشمع الكبد .
  • الإصابة المزمنة بالفيروس بى ودي chronic hepatitis B and D, حيث يتسببا أيضا على مدى العقود من الزمان في تشمع الكبد, ومن الجدير بالذكر أن الفيروس دى لا يأتي بمفرده ولكن يصيب الحالات المصابة بالفيروس بى .
  • إصابة الكبد بالتهاب مناعي ذاتي autoimmune hepatitis, والذي يتسبب في إحداث التهاب inflammation وتلف damage وتشمع بالكبد .
  • الإصابة ببعض الأمراض الوراثية inherited diseases مثل مرض ويلسون Wilson disease وغيره من الأمراض التي تؤثر في طريقة الكبد في تخزين وتصنيع الإنزيمات والبروتينات والمعادن وغيرها من المواد اللازمة لسلامة قيام الجسم بوظائفه .
  • الإصابة بالكبد الدهني, والذي قد يحدث لمرضى السكر أو بسبب السمنة.
  • الإصابة بانسداد القنوات المرارية blocked bile ducts, حيث يسبب ارتجاع العصارة الصفراوية بسبب الانسداد تلفا بأنسجة الكبد.
  • قد يكون السبب بعض الأدوية drugs أو التعرض لمواد سامة toxins.
أعراض تشمع الكبد
في البداية لا يعانى كثير من الأشخاص من أي شكوى ولكن مع تقدم المرض وزيادة النسيج الكبدي المصاب بالتشمع و الذي يحل بدلا من النسيج السليم فإن الشخص يشكو من الأعراض التالية:
  • الشعور بالتعب الشديد exhaustion والإرهاق fatigue والضعف weakness .
  • فقدان الشهية loss of appetite .
  • الشعور بالغثيان والدوار nausea .
  • فقدان الوزن weight loss .
  • ألم بالبطن abdominal pain .
  • وجود أوعية دموية بالجلد عنكبوتية الشكل spider angiomas - spider-like blood vessels .
ومع تقدم المرض أكثر وأكثر تبدأ المضاعفات في الظهور والتي قد تكون عند بعض الأشخاص هي أول أعراض المرض وعلاماته

مضاعفات تشمع الكبد
  • عندما يفقد الكبد قدرته على تصنيع البروتين المسمى بالألبومين albumin فإن الماء يتجمع بين خلايا أنسجة الجسم edema فتتورم ويكون ذلك أكثر ما يظهر بالساقين كما يتجمع الماء بالبطن ascites.
  • وعندما يكون إنتاج الكبد قليلا للبروتينات المسئولة عن تخثر الدم وتجلطه, فإن المريض يصاب بالنزف بسهولة وقد يظهر ذلك على شكل احمرار براحتي اليدين.
  • يحدث اليرقان jaundice نتيجة تجمع المادة الصفراء بالجسم ويظهر ذلك على شكل اصفرار بالعينين والجلد.
  • تحدث حكة itching جلدية نتيجة تجمع مادة الصفراء بالجلد.
  • نتيجة لتجمع السموم بالجسم فإن وظائف المخ يحدث بها تغير مما يسبب عدم اهتمام المريض بمظهره neglect of personal appearance واللامبالاة unresponsiveness والنسيان forgetfulness وعدم القدرة على التركيز وتغير في النوم changes in sleep habits ويصل التغير في النهاية بالمريض إلى الغيبوبة coma والموت.
  • يكون الشخص أكثر عرضة للتأثيرات الجانبية للأدوية حيث تقل قدرة الكبد على التخلص من الأدوية والتي تتجمع بالدم.
  • زيادة الضغط بالوريد البابي portal hypertension والذي يحمل الدم من الأمعاء والطحال إلى الكبد.
  • حدوث نزف نتيجة حدوث انفجار بدوالي المريء والتي تحدث من جراء زيادة ضغط الدم بالوريد البابي.
  • حدوث النوع الثاني من مرض السكر type 2 diabetes .
  • حدوث سرطان الكبد hepatocellular carcinoma, والذي ينشأ عادة نتيجة تشمع الكبد والذي يتسبب في حدوث نسبة عالية من الوفيات.
    اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
    نسيج سرطاني بالكبد
تشخيص تشمع الكبد
  • يتم التشخيص من خلال الأعراض والعلامات.
  • عند فحص هذه الحالات يجد الطبيب الكبد متضخما وصلبا عنه في الحالة العادية, وعند ذلك يأمر بأخذ عينات من الدم لعمل التحاليل اللازمة للتأكد من وجود المرض.
  • للتعرف أكثر على حالة الكبد قد يطلب الطبيب عمل أشعة مقطعية computerized axial tomography CAT scan وأشعة صوتية ultrasound وأشعة رنين مغناطيسي magnetic resonance imaging (MRI) أو عمل مسح scan للكبد باستخدام النظائر المشعة radioisotope أو عمل فحص بالمنظار laparoscope.
  • قد يحتاج الطبيب إلى أخذ عينة من النسيج الكبدي عن طريق إبرة (خزعة) biopsy needle ثم يتم فحص العينة مجهريا كما هو موضح بالصورة.
    اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
    اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي الصورة لليمين لنسيج كبدي سليم ولليسار لنسيج كبدي مصاب بالتشمع
علاج تشمع الكبد
  • يكون التشمع الذي حدث بالكبد غير قابل للتراجع ولكن يهدف العلاج إلى إيقاف تقدم المرض والتقليل من المضاعفات.
  • يهتم العلاج بالتعامل مع أسباب المرض والمضاعفات التي حدثت, فمثلا يتم إيقاف تعاطي الكحول عندما يكون الكحول هو السبب, كما يستخدم عقار الإنترفيرون interferon لعلاج الالتهاب الكبدي الفيروسي, كما تستخدم مركبات الكورتيزون لعلاج الالتهاب الكبدي المناعي الذاتي autoimmune hepatitis, أما في حالة مرض ويلسون والذي يتسبب في زيادة عنصر النحاس copper بأعضاء الجسم فإن العلاج يهدف إلى إزالة هذا العنصر الزائد من الجسم.
  • يجب إتباع نظام غذائي صحي healthy diet مع التقليل من الجهد الذي يبذله المريض light physical activity.
  • يشمل العلاج علاج المضاعفات فمثلا يصف الطبيب غذاء قليل الملح low-sodium diet ومدرات البول diuretics وذلك للتخلص من السوائل الزائدة المحتجزة بالجسم.
  • تستخدم المضادات الحيوية للتغلب على العدوى infections.
  • تستخدم أدوية لعلاج الحكة الجلدية.
  • ينصح الأطباء أيضا في هذه الحالات بالتقليل من البروتين في الطعام حيث أن البروتين الزائد في هذه الحالات يسبب تراكم السموم بالجسم نتيجة القصور في وظائف الكبد.
  • يصف الأطباء الملينات laxatives بهدف إزالة السموم من الأمعاء.
  • بالنسبة لزيادة الضغط بالوريد البابي فيستخدم الأطباء الأدوية المخفضة لضغط الدم مثل البيتا بلوكر beta-blocker.
  • في حالة نزف دوالي المريء يقوم الأطباء بحقنها بمادة تسبب تليفها وانسدادها sclerosing agents مثل مادة الإثانولامين أولييت ethanolamine oleate أو عمل ربط للدوالي برباط مطاطي rubber-band ligation.
  • تكون زراعة الكبد ضرورة عند عدم القدرة على التحكم في المضاعفات أو عند توقف الكبد عن أداء وظيفته, وفى هذه الجراحة يتم إزالة الكبد المريض ويستبدل بالكبد السليم المزروع. وقد ساعد استخدام الأدوية المستخدمة في تثبيط المناعة مثل السيكلوسبورين cyclosporine والتاكروليمص tacrolimus - بهدف عدم طرد الجسم للكبد المزروع - في زيادة نجاح هذه الجراحات.
الالتهابات الكبدية الفيروسية
الالتهاب الكبدي الفيروسي يعتبر من اكثر الأمراض المعدية انتشارا في العالم. يوجد ستة أنواع معروفة من الفيروسات تسبب الالتهاب الكبدي الفيروسي وهي:
1- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (أ) Hepatitis A
2- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ب) Hepatitis B أو HBV
3- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ج) Hepatitis C أو HCV
4- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (د) Hepatitis D
5- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (هـ) Hepatitis E
6- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (و) HepatitG





المرارة - وكيف تتقي أمراضها


















اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

المرارة Gall-bladder أو الكيس المراري عبارة عن كيس يشبه الكمثرى يقع أسفل الكبد. يفرز الكبد مادة الصفراء bile التي تتركز 12 مرة وتخزن في المرارة وتصل الصفراء أو العصارة المرارية بعد انقباض الكيس المراري إلى الإثنى عشر عند الحاجة أي بعد تناول الطعام. ووظيفة الصفراء هي المساعدة على هضم المواد الدهنية. وعند إصابة جدار المرارة بالتهابات، فإنها تعجز عن الانقباض لتفريغ محتوياتها، كما تعجز عن تركيب الصفراء. وعندئذ يتعطل هضم المواد الدهنية.


وحصوات المرارة تعقب عادة الالتهابات المتكررة، ويكثر تكون الحصوات في السيدات فوق سن الأربعين اللائى تقعدهن كثرة الحمل والولادة و الترهل عن الحركة. وللغذاء أثر واضح في تكوين هذه الحصوات، فالغالب في الطعام الشرقي انه يعتمد على الدهنيات كي يمدنا بحوالي 40% من السعرات الحرارية التي نحتاج إليها، مع أن علماء التغذية ينصحون دائما بوجوب الاقتصار على 20 بالمائة من السعرات الحرارية اللازمة للإنسان من المواد الدهنية.

والكولسترول مادة تختلف عن الأغذية الغنية بالدهن، ومن المعروف أن هذه المادة تستطيع أن تكون نوعا من حصوات المرارة والالتهابات المعوية أو التنفسية، وقد تكون مسؤولة مباشرة عن بدء إصابة المرارة بالتهاب حاد، ما لم تعالج هذه الأحوال مبكرا. وخطورة حصوات المرارة عند عدم علاجها هي أنها تستطيع أن تسبب التهابا حادا أو تقيحا يحيط بالكبد، كجيوب صديدية. واضطرابات التمثيل الغذائي (أي اضطراب الطريقة التي يستطيع الجسم بواسطتها أن يحول الغذاء إلى طاقة تستعملها خلايا الجسم) قد تكون سببا لتكون حصوات المرارة. ولا بد للمغص المراري أن تسبقه علامات تنبئ بمرض المرارة، ثم يأتي وقت يشعر فيه الإنسان بألم حاد في الجزء الأعلى من الناحية اليمنى من البطن، كما يحس كأنما هناك حزام ضاغط على وسطه، وينتشر الألم بصفة خاصة إلى الكتف اليمنى، ولكنه قد يذهب مباشرة إلى الظهر ويثني المريض نفسه في محاولة لتخفيف هذا العذاب ويشير الطبيب عادة بعمل كمادات ساخنة على الجزء المصاب بالألم ويعطى مسكنات قوية.

وإذا انتقلت الحصوات من المرارة إلى القنوات المرارية فإنها قد تسبب الصفراء أو مغصا حادا شديدا. وبما أن الصفراء لا تستطيع الانتقال من المرارة نظرا لانسداد القناة بالحصى فإنها تمتص في الدم وتسبب ضررا للكبد والدم وللجسم عامة. والمواد الدهنية ترهق المرارة، كما أن منعها بتاتا يسبب ركود الصفراء في المرارة. ولهذا كان السماح بنسبة من الدهن لا تتجاوز 20% من الغذاء هو الحل الوسط المعقول. والمواد الدهنية تحتوي على الفيتامينات أ، د، هـ، vitamins A, D, E من أجل ذلك كان من الواجب أن يتناول الإنسان كميات قليلة من الدهن في غذائه، حتى يمكن الاستفادة من هذه العناصر. ويجب أن تؤكل اللحوم الحمراء وكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة، كما أنه يجب الامتناع عن المواد الغنية بالنشويات مثل الكعك والحلوى.

وقد عرف من قديم الزمن أن زيت الزيتون يسهل على المرارة إرسال الصفراء إلى الأمعاء بدلا من ركودها بالمرارة نفسها وقنواتها، ولهذا فإن تناول ملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون النقي يوميا يحسن الحالة. أما الأغذية الأخرى التي يسمح بها فهي (الجبنة) الخالية من الدسم، والخضراوات الخالية من الألياف، كما أن الفاكهة ذات البذور يجب أن تصفى لنزع البذور منها. ويجب الامتناع عن المواد الحريفة مثل الخل والفلفل والمشروبات الغازية والبوظة والسجق إذ أنها جميعا ترهق المرارة.

والكبد الذي هو مصنع الصفراء أكثر أعضاء الهضم حساسية للمؤثرات والعواطف. وقد أجريت تجارب على الحيوانات ثبت منها توقف الصفراء في الظروف الحرجة. وعند إزالة المرارة، فان القنوات المرارية التي تصل بين الكبد والمرارة ثم إلى الأمعاء، تكبر وتعمل كمخزن للصفراء. ولهذا فإن الحياة لا تتأثر كثيرا بإزالة المرارة. وفضلا عن ذلك فان الكبد يمكنه تخزين الصفراء إذ يعمل كمخزن احتياطي. أما متى يحسن إزالة المرارة فإن هناك أربعة أحوال مهمة تستلزم هذا الإجراء:

  1. عندما يكون هناك التهاب مراري حاد يمكن تشخيصه بارتفاع درجة الحرارة، وازدياد الألم الذي يبدو انه في منطقة المرارة عندما يضغط الطبيب عليها، وترتفع نسبة الكريات البيضاء في الدم كما أن الأشعة تظهر أن المرارة مصابة بالالتهاب.
  2. عندما يصاب المريض بنوبات متكررة من المغص المراري الحاد بسبب وجود الحصوات.
  3. عندما تظهر صورة الأشعة عدم تأدية المرارة لوظيفتها. ويصاحب هذا شكوى المريض من عسر الهضم المزمن والإحساس بالقيء والغازات والألم في الجزء الأيمن من البطن.
  4. عندما يتعطل عمل المرارة بسبب انسداد القنوات المرارية بحصاة. ولاتقاء حدوث الحصوات يجب إنقاص الوزن إلى المعدل المناسب للطول واتباع الريجيم الغذائي.

أمراض والتهابات المرارة Gall bladder diseases

م ماجد امرأة تبلغ من العمر خمسه وأربعون عاما تشتكي منذ ثلاثة أيام من غثيان مستمر وقيء في بعض الأحيان , مع ألم خفيف في المنطقة اليمنى أعلى البطن. تقول أم ماجد إنها اشتكت من هذه الأعراض مسبقا. في عيادة الباطنية وتم اخذ التاريخ الكامل للمرض وعمل الفحص السريري وعدد من الفحوصات المخبرية والإكلينيكية والتي كان من بينها فحص البطن بجهاز فوق الموجات الصوتية والمتعارف عند الناس بتلفزيون البطن والذي به تم تشخيص المرض التي تعاني منه أم ماجد وهو وجود حصوات في المرارة مع التهاب مزمن للمرارة. اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعيأشعة فوق الموجات الصوتية
بيّنت وجود حصاة بمرارة أم ماجد
فما هي المرارة؟ وما هو تركيبها ووظيفتها؟ وما هي أسباب تكون الحصوات بها؟ وكيف يتم تشخيص وعلاج أمراضها و التهاباتها؟

المرارة .. التركيب والوظيفة Gallbladder anatomy & physiology

المرارة كيس عضلي صغير يقع تحت الكبد في المنطقة العليا اليمنى من البطن ذو فتحة واحدة من الأعلى تربطها بأنبوب قصير متفرع من قناة طويلة تأتي من الكبد وحتى الجزء الأول من الأمعاء الدقيق أو ما يسمى بالإثنى عشر.
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وعند تأملك لشكل المرارة وهذه الأنابيب والقنوات ستجد نفسك أمام قناة تربط ثلاثة أعضاء من جسمك هي الكبد والمرارة والأمعاء الدقيق ولاشك وأنت معجبا بخلق وإبداع المولى عز وجل تسال نفسك وتقول يا ترى ما فائدة هذه الشبكة من الأنابيب و ماذا تنقل؟ و ما هو دور المرارة؟
تفرز خلايا الكبد وبشكل مستمر سائل لزج ذو لون ذهبي مائل للاخضرار وطعمه مر يسمى بالعصارة الصفراوية وينتقل هذا السائل عبر الأنبوب (الواصل بين الكبد والأمعاء) للأمعاء ليقوم بدور مهم في هضم وامتصاص المواد الدهنية أثناء وصول الطعام إلى الأمعاء. أما ماعدا ذلك ، أي بين الوجبات فان هذا السائل لا يستطيع المرور إلى الأمعاء فلابد من وجود مكان يتجمع فيه وذلك المكان هو كيس المرارة التي تقوم بتجميع وتخزين العصارة الصفراوية وتزيد من تركيزها.
ورغم إن سعة المرارة اقل من أن تحتوي خمسة لترات من العصارة الصفراوية وهي الكمية التي تفرزها الكبد يوميا من هذا السائل إلا إن المولى عز وجل قد أعطى المرارة من القدرة ما تقوم بامتصاص الماء من العصارة الصفراوية عبر جدرانها والاحتفاظ بمكونات العصارة الصفراوية الأساسية أي تزيد من تركيزها.
المرارة .. الخازن الأمين للعصارة الصفراوية
رد الأمانة لصحابها هي سمة المؤتمن الأمين فكيف تعيد المرارة العصارة الصفراوية للأمعاء؟
عندما يأكل الإنسان ويصل الطعام للأمعاء , يقوم الغشاء المبطن للأمعاء بأخبار المرارة بحاجته للعصارة التي احتفظت بها ويتم ذلك عبر رسالة كيميائية فورية تتمثل في هرمون الكوليسيستينين الذي يفرزه الغشاء المبطن للأمعاء وينتقل عبر الدم إلى المرارة. وعندما تصل الرسالة للمرارة تقوم بالانقباض يساعدها في ذلك الطبقة العضلية التي تغلفها وتفرغ محتواها من العصارة الصفراوية عبر الأنبوب الواصل بينها وبين الأمعاء. ويستمر معنا إبداع الخالق عز وجل إذا علمت أن هناك حارس عضلي يحرس الفتحة الأخيرة للأنبوب الصفراوي التي تربط هذا القناة بالأمعاء يكون دائما مغلق ولا يفتح إلا إذا وصل الطعام للأمعاء ليسمح بمرور العصارة الصفراوية التي أفرغتها المرارة وكذلك العصارة الآتية من الكبد.

هل يستطيع الإنسان مشاهدة العصارة الصفراوية؟

عندما تنتقل العصارة الصفراوية إلى الأمعاء فإنها تقوم بدور مهم في هضم وامتصاص المواد الدهنية والكلسترول وكذلك امتصاص الفيتامينات ذات الذوبان الدهني fat soluble vitamins A , K , D , E وأثناء مرورها في المعي الدقيق والغليظ تتعرض العصارة الصفراوية إلى تفاعلات ينتج عنها تغير لونها إلى الأصفر المائل للون البني بدلا من الأصفر المائل للون الأخضر وهذا اللون هو الذي يكسب لون البراز اللون الأصفر البني أما في حالات الإسهال فانه قد لا يوجد وقت لتحول لون العصارة فنجد لون البراز قد يكون أخضرا كما في إسهال الأطفال. كما يستطيع الشخص مشاهدة العصارة الصفراوية عندما يصاب المريض بقيء شديد يودي بعد إفراغ محتويات المعدة إلى نزول سائل اصفر مر وهو سائل العصارة الصفراوية.


استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار Laparascopic Cholysistectomy

كانت البداية مع الجراح الفرنسي فيليب مورييه Philippe MOURET سنة 1987م حيث أعلن حينها عن نجاح أول عملية عملية لاستئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) عن طريق الجراحة بالمنظار، وكان الهدف من مثل هذه الجراحات هو تخفيض نسبة الوفيات إلى أقل من 5 في المائة مقارنة بالجراحة التقليدية.

مع مرور الوقت ومع إتقان الجراحين لهذه التقنية الجديدة أخذت العمليات الجراحية بالمنظار في التوسع وباتت تبرهن وتحقق الأهداف المرجوة منها، ليس فقط في تخفيض نسبة الوفيات أو التقليص من مدة الاستشفاء ومعاودة النشاط المهني في أقرب وقت بل أصبحت اليوم الطريقة المثلى لاستئصال الحويصلات الصفراوية (المرارة).

ثانيا: نظرة تاريخية
في سنة 1987م أجرى الجراح الفرنسي فيليب مورييه أول عملية استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) (المرارة) بالمنظار لسيدة كانت تعاني من مرض نسائي و حصوات الحويصلة الصفراوية (المرارة) تحت مراقبة بصرية مباشرة من طرف الجراح وحيث كان يتمتع بخبرة 20 سنة في استكشاف جسم الإنسان بالمنظار وبخاصة جهة البطن واستعمل في هذه العملية أدوات جراحية خاصة بالنسائية والتوليد.

وقف الجراح على يسار المريضة المشدودة الفخذين وأدخل المبازل، سيأتي التوضيح لاحقا ، وكانت العملية صعبة عانى فيها الجراح الأمرين وكادت نظرته تتغير تماما لما كان يتمناه، لكنه سرعان ما تفاءل عند الزيارة الأولى لمريضته بعد العملية بحيث وجدها جالسة على حافة السرير متزينة وسألته: لماذا لم تخلصوني من حصوات الحويصلة الصفراوية (المرارة)؟

أسر الجراح فيليب مورييه لزميله فرانسوا ديبوا بنجاح العملية وأخذت تطبق على مرضى آخرين بعد إدخال بعض التغييرات عليها بدراسات تجريبية ابتداء من مايو 1988. عرض فيلم خاص بهذه التقنية في أطلنطا سنة 1989م وأشاد بهذا التطور في الجراحة ومن ذلك اليوم أخذ اللجوء لهذه الجراحة في استئصال حصوات الحويصلة الصفراوية (المرارة) في تزايد مستمر، ويدرب الجراحون عليها وقد عممت في أغلب المستشفيات الجامعية والخاصة.

ثالثا: التقنيات الجراحية
مبادئ العملية:
لا تكاد تتغير مبادئ إجراء هذه العملية مقارنة بالطريقة التقليدية، فهي تجرى على مريض تحت تخدير عام مع ربط آلات لمراقبة نبضات القلب لتجنب امتصاص العضوية لغاز الكربون عن طريق الصفاق "البيريتوان" أو نقص تشبع الجسم بالأوكسجين في حالة السداد الرئوي الغازي. يستوجب ذلك التخدير العام والجيد للمريض وإرخائه للحد من ارتفاع الضغط داخل تجويف البطن.
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
الصورة 1: توضح تموضع المبازل
الصورة 2: توضح التحكم في ميلان وإظهار المنطقة ما تحت الكبد
يستلقي المريض على ظهره فوق طاولة الجراحة بطريقتين مختلفتين:
  • الطريقة الفرنسية frensh position
    يأخذ الجراح مكانه بين فخذي المريض المفرقتين عن بعضهما ويكون المساعد على يسار المريض.
  • الطريقة الأمريكية
    يبقى المريض مشدود الفخذين ، ويأخذ الجراح ومساعده مكانهما على يساره.
    وتبقى الطريقة الفرنسية هي الأكثر انتشارا واستعمالا في أوروبا.
يتم ضخ غاز الكربون بعد فتحة أولية قرب السرة بواسطة إبرة فيرس Veress بعد التأكد من أن الإبرة في وضعية جيدة داخل التجويف البطني وذلك بواسطة احتياطات وقائية، ونقوم بضخ الغاز بحيث يكون الضغط داخل تجويف البطن بين 12 و 15 مم زئبق للحصول على تمدد بطني يسهل إدخال المبازل وإجراء العملية في وضعيات مناسبة. حجم الغاز الواجب ضخه يختلف بحسب بنية المريض ويتراوح عموما بين 2 و4 لتر. بعدها مباشرة تعرض قليلا الفتحة الأولى قرب السرة ويدخل مبزل 10 مم إلى داخل التجويف البطني ليكون طريق المنبع الضوئي القوي "كاميرا". بعض الفرق الجراحية تثبت المبزل بعدة نقاط جراحية. تميل الطاولة الجراحية قليلا بحيث يتجه القدمان نحو الأسفل. يتم فحص مجمل التجويف البطني وأعضائه جيدا قبل إدخال المبازل الثلاثة الأخرى. الفتحة الثانية تكون في الكشح الأيسر من البطن hypochondre gauche وهو المحرك الرئيسي للعملية الجراحية. فتحة ثالثة في الحفيرة الحرقفية اليمنى للمبزل الثالث. الفتحة الأخيرة تكون تحت نهاية عظم القص يدخل عن طريقه قضيب للتحكم في حركة وميلان الكبد أثناء العملية الجراحية.

تبدأ عملية شرح الحويصلة الصفراوية (المرارة) بواسطة مشرح أو مشرط كهربائي أو بواسطة مقص مخصص لذلك.
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي الصورتان 3 و4 توضحان تشريح الصفاق الخلفي للمرارة

يتم التحكم في حركة وميلان الكبد الأيسر بواسطة مبزل Palpateur ويقوم في نفس الوقت بإدخال المصل في التجويف البطني لغسل وتصفية منطقة العملية الجراحية أو امتصاص الدم. يتم إمساك وتثبيت الحويصلة الصفراوية (المرارة) بملقط.
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
الصورة 5: تبين البحث عن الشريان والقناة المرارية وذلك بتشريح الصفاق من الأسفل إلى الأعلى
الصورة 6: تبين بوضوح الشريان والقناة المرارية
ولا تختلف المراحل اللاحقة في هذه العملية على غيرها كما هو في الجراحة التقليدية، فيتم البحث عن والقناة الصفراوية وذلك بفتح وريقات الصفاق الأمامي artère cystique الشريان المراري والخلفي، أما بعض الفرق الجراحية فتفضل زيادة إلى ذلك تصوير القنوات الصفراوية الأساسية والكبدية "الداخلية والخارجية" cholangiographie per-opératoire وذلك ليس من أجل تفادي جروح القنوات الصفراوية ولكن لتأكيد التشخيص حالا.

في الغالب هناك طريقتان:
  • الطريقة الأولى تعتمد على تحديد وتشريح القناة الصفراوية الأساسية le cholédoque
    ومن أهم مقاصدها القضاء على اللبس في عدم التفريق بين القناة الصفراوية الأساسية وغيرها. لا تخلو هذه التقنية من إمكانية إحداث جروح بالقناة الصفراوية الأساسية ونحن في غنى عن ذلك لأن العملية تستهدف أساسا حصوات الحويصلة الصفراوية (المرارة).
  • أما الطريقة الثانية يتبناها Dubois et Al وتعتمد على تحديد القناة الصفراوية عند دخولها الحويصلة بدون تشريح القناة الأساسية.
يتم تشبيك القناة الصفراوية بإبزيم جراحي Clip "مصنوع من التيتان أو يمتص مع مرور الوقت" ومن الجانبين ويفضل بعض الجراحين اليوم ربطه بواسطة خيط جراحي، أما الشريان المراري فيشبك بإبزيم جراحي آخر من الجانبين. كما يجب التنبيه إلى أنه لا يتم فصل أو شرح أي عضو قبل التأكد من عناصر مثلث كالو.

أما تشريح الحويصلة الصفراوية (المرارة) فيتم تدريجيا من أسفل إلى أعلى، عند فصلها تماما توضع خلف الكبد في انتظار إدخال كيس خاص لتوضع فيه épiploon أو على الثرب . يتم بعدها التأكد من تخثر منطقة التصاق الحويصلة بالكبد، كما يمكن تحفيض Drainage لمنطقة العملية تحت الكبد بواسطة أحفوض وذلك بحسب مجريات العملية الجراحية.

تسحب الحويصلة المستأصلة بعد وضعها في كيس بلاستيكي وتخرج من الفتحة قرب السرة أو الفتحة في الجهة اليسرى من الجسم "فتحة الكشح الأيسر" بحسب الفرق الجراحية وذلك لمنع حدوث انتشار الصفراء داخل التجويف البطني، أو لمنع انتشار الخلايا السرطانية في حالة سرطان الحويصلة الصفراوية (المرارة) الخفي. يفرغ بعد ذلك التجويف البطني من أوكسيد الكربون وتسد الفتحات بواسطة خيط جراحي بطيء الامتصاص وعلى مستويين بالنسبة للفتحات ذوات الـ 10 مم. يجري البحث حاليا عن إمكانية استحداث آلات لإحداث فتحات أقل من 5 مم للتقليل من الأضرار الجانبية للتجويف البطني.
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
الصورة 7: توضح جميع عناصر مثلث كالو
الصورة 8: توضح التحكم في عناصر القناة المرارية
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
الصورة 9: تشبيك وفصل الشريان والقناة المرارية
الصورة 10: تبين مراقبة المجاري الصفراوية كولانجيوقرافي

التهاب الحويصلة الصفراوية (المرارة) الحاد والقرب حاد:
يشكل الالتهاب الحاد للحويصلة الصفراوية النسبة المعتبرة في الاستعجالات الجراحية، بحيث يمكن إجراء عملية استئصال الحويصلة في ألـ 72 ساعة الأولى أو بعد أسبوع من العلاج بالمضادات الحيوية ومسكنات الآلام. في الحالة الأولى "الالتهاب الحاد" تكون الأنسجة المحيطة مغمورة باستسقاء موضعي œdème وقد تتمزق أغشية الحويصلة عند أقل تماس وتنزف بغزارة.

في الحالة الثانية "الالتهاب القرب حاد" نجد تليف كبير مع تقلص الأنسجة، ويكون من الصعب تحديد أو التفريق بين مختلف المكونات التشريحية الموضعية، وتكثر في مثل هذه الحالات جروح المجاري الصفراوية الرئيسية والأوعية خاصة الفرع الأيمن للشريان الكبدي.

وتكون العملية صعبة نوعا ما مقارنة بإجرائها في الحالة العادية، لذلك يستحسن أن يكون المريض بين أيدي جراح متمرن، ولأمن المريض لا يفضل التمادي في إتمام العملية بالمنظار إذا كانت الظروف الجراحية صعبة ويمكن اللجوء إلى الطريقة التقليدية لإتمام العملية. من الضروري إقحام محقنة ومصاصة ذات الصبيب العالي في العملية.
  • يكثر في مثل هذه العمليات تمزق الحويصلة الصفراوية (المرارة) وإمكانية ضياع أو نسيان حصوات داخل البطن قبل البدء في العملية، لذلك يلجأ الكثير من الجراحين إلى تفريغ الحويصلة بحقنة Veress
  • في حالة تمزق أو فتح الحويصلة يجب وضعها في كيس البلاستيك.
    وكما في الجراحة التقليدية يمكن ترك جزء من الحويصلة خاصة الحافة الملتصقة بالكبد مع التأكيد على تخثيرها بالمبضع الكهربائي بعد الانتهاء من العملية.
  • من الأفضل ترك أحفوض Drain تحت الكبد وذلك نظرا للخاصية النزيفية والإنتانية لمثل هذه
    العمليات.
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
الصورة 11: توضح إخراج الحويصلة الصفراوية (المرارة) في كيس
رابعا: النتائج
  1. التحول نحو الجراحة التقليدية:
    من دواعي التحول أثناء العملية الجراحية بالمنظار نحو الجراحة التقليدية الصعوبات التي يلاقيها الجراح مثل ( الالتهابات، نزيف والتصاق بعض الأجزاء التشريحية ببعضها)، أو بعض الأمراض، التي يكتشفها الجراح أثناء العملية مثل (سرطان المرارة، انبثاث métastase)، إحداث جروح بالقناة الصفراوية، نزيف لوعاء دموي لا يمكن التحكم فيه بسهولة أو تصليحه بالمنظار.

    يجب أن يحدث الانتقال من الجراحة بالمنظار إلى الجراحة التقليدية بسرعة وأن لا يجلب أي خطر للمريض. تحدث مثل هذه الحالات في أقل من 10 في المائة حسب دراسات، وقد تصل إلى 20-38 في المائة في حالات التهاب الحويصلة الصفراوية (المرارة) الحاد بحسب المدة الفاصلة بين بداية المرض وتاريخ برمجة العملية. ومن المهم كذلك الإشارة إلى أن تحول العملية لا يمكن بأي حال اعتبارها بأنها من المضاعفات ويجب اعتبارها بأنها تكملة للعملية الجراحية بطريقة أخرى لفائدة المريض.
  2. ما بعد العملية الجراحية:
    ما عدا التمزقات العضلية الصغيرة فإن معظم الدراسات أثبتت بأن الاستجابة الالتهابية والمناعية للقلق مهما مقارنة بالجراحة التقليدية، وجزء فقط من مناعة الصفاق تحرض بنسبة ضئيلة في الجراحة بالمنظار.
    من مزايا هذه الجراحة تقليل الألم بعد العملية، ما عدا بعض الآلام الكتفية مرتبطة بامتصاص غاز أوكسيد الكربون قد تستمر حتى اليوم الثالث من العملية. مدة الاستشفاء قلصت بمعدل 4 أيام. يعود المريض لممارسة عمله ونشاطه الرياضي في وقت وجيز جدا، وهذا ما ساهم في التأكيد على تطوير هذه التقنية.
  3. المضاعفات:
    هناك دراستان حديثتان اهتمتا بمضاعفات استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار الأولى فرنسية شملت 4624 مريض، والثانية أمريكية قامت بها مصالح وزارة الدفاع شملت 9130 حالة استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار.
    • الوفيات 0.2 و 0.3 في المائة على التوالي منها 4 وفيات في الدراسة الأولى، و 5 وفيات في الدراسة الثانية مرتبطة مباشرة بآلات المنظار (ثقوب بالأمعاء، نزيف أو سداد رئوي).
    • المضاعفات في الدراسة الفرنسية هي 4.9 حتى 6 في المائة، مع الأخذ بعين الاعتبار التقدم في السن والأعراض السريرية كأسباب مضاعفات أساسية بعد العملية إذا استثنينا السمنة بحيث لم يكن لها أي تأثير في المضاعفات.
    • جروح القنوات الصفراوية: وهي من المضاعفات الخطيرة والمكلفة في عملية استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار، وخاصة إذا كانت الإصابة على مستوى القناة الرئيسية.
    تحدث هذه المضاعفات في 0.3-0.6 في المائة من الحالات، أي ما يقدر بـ 1500- 3000 مريض سنويا. في الولايات المتحدة الأمريكية تجرى حوالي 500000 عملية استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة) بالمنظار سنويا.

    ترتبط نسبة الوفيات بجروح القنوات الصفراوية حيث تتراوح ما بين 0- 6 في المائة. إذا اكتشف الجراح هذه الجروح أثناء العملية فيمكن ترميم الجرح وتحفيض القناة الصفراوية الرئيسية على أحفوض كاهر والذي بواسطته يمكن تحويل مجرى الصفراء مؤقتا خارج الجسم، أو التحول إلى الجراحة التقليدية وإجراء تفمم كبدي مع الجزء الأوسط للأمعاء الدقيقة عل شكل y.
    • ثقوب معوية: قدرت بحوالي 0.9 في المائة في دراسة، وتستهدف أساسا المعي الدقيق والعفج وفي بعض الحالات القولون، وسبب ذلك حروق يسببها المبضع الكهربائي. يكون التشخيص عادة بعد العملية بحيث يعاني المريض من خراج، التهاب الصفاق أو ناسور Fistule بين القولون والجلد
    • جروح الأوعية الكبيرة: وهي حالات نادرة لكنها مذكورة في أغلب الدراسات، وفي حالة حدوثها تتطلب نوعا من الشجاعة وبرودة أعصاب الجراح، فقد تحدث عند إدخال حقنة فيرس، أو أثناء إدخال مبزل بدون مراقبة، أو عند تشريح مثلث كالو للتفريق بين الشريان والقناة الصفراوية.
      في دراسة أجراها Deziel et Al على 77604 مريض أجريت لهم العملية هناك فقط 83 حالة
      جروح أوعية دموية كبيرة تسببت في 5 وفيات.
    • ضياع الحصوات: وهذه خاصية فريدة بالجراحة بالمنظار خاصة بعد تمزق أغشية الحويصلة الصفراوية (المرارة) إذا كانت ملتهبة أو أثناء التشريح.
      فإذا حدث وأن ضاعت حصية من الحصوات داخل التجويف البطني فإنه من النادر حدوث مضاعفات من قبيل الخراج داخل التجويف، لكن كل الدراسات التجريبية أشارت إلى الخطر النسبي فقط، ويؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى التحول نحو الجراحة التقليدية.
  4. التكلفة المالية:
    لا يوجد فارق مالي كبير بين الجراحة بالمنظار والجراحة التقليدية في استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة). وتبقى الخاصية التي تتميز بها هذه الجراحة هو مكوث أقل للمريض بالمستشفى ومزاولة للعمل في أجل أقل وبذلك مساهمة في التقليل من التكاليف المالية والأعباء الاقتصادية على المؤسسات.
خامسا: موانع اللجوء للجراحة بالمنظار في استئصال الحويصلة الصفراوية (المرارة)
  • الشك في وجود سرطان الحويصلة الصفراوية (المرارة) نظرا لخطر تسرب وانتشار الخلايا السرطانية.
  • وجود Cavernome portal
  • مشاكل تخثر الدم.
  • سوابق جراحية.
  • الموانع الظرفية من قبيل مشاكل التنفس أو أزمات قلبية.
  • يمكن إجراء العملية على المرأة الحامل عند اللزوم ويبقى الثلاثيين الأولين من الحمل الفترة الزمنية المناسبة لذلك.

دوالي المريء Esophageal Varices






اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي






المريء هو الأنبوبة أو القصبة الممتدة من البلعوم وحتى المعدة ويمر فيها الطعام أثناء البلع بسرعة ليصل إلى المعدة. وفي مرض دوالي المريء تبرز أوردة في جدار المريء في الجزء الأسفل منه فإذا ما حصل تمزق يحصل نزيف دموي حاد عبر الفم ممكن أن يؤدي للوفاة إذا لم يتم سرعة علاجه. فما هو مرض دوالي المريء و ما هي أسبابه وكيف تتم الوقاية والعلاج منه؟
تعريف المرض
دوالي المريء من أحد أهم أسباب القيء الدموي وخاصة في البلاد التي تنتشر فيها أمراض الكبد والبلهارسيا وينتج عن زيادة ضغط الدم داخل الوريد البابي الكبدي نتيجة لانسداد مجرى الوريد مهما كانت الأسباب مما ينتج عنه سريان الدم في قنوات جانبيه لتخطى تلك السدة وهنا يتم تحويل مجرى الدم من الوريد البابي الكبدي إلى الدورة الدموية العامة .


الأسباب

  1. تجلط الوريد الطحالي
  2. تجلط الوريد البابي الكبدي portal vein thrombosis
  3. ضغط خارجي على الوريد الكبدي البابي كوجود أورام أو غيره
  4. تليف كبدي خلقي cirrhosis
  5. كلاح الكبد
  6. ارتفاع ضغط الدم داخل الوريد البابي الكبدي غير معروف الأسباب
  7. تصلب القناة المرارية .
  8. الدرن
  9. داء الشيستيزوما schistosomiasis
  10. تليف أولى بالحوصلة المرارية primary biliary cirrhosis
  11. تليف الكبد المصاحب لتناول الكحوليات
  12. تليف الكبد المصاحب للالتهاب الكبدي الوبائي B ,C .
  13. تجلط الوريد الأجوف السفلي
أعراض المرض
اضغطي على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
  1. ضعف عام , فقدان الشهية , غثيان , قيء..
  2. قيء دموي مفاجئ وشديد مما يؤدى إلى هبوط حاد بالدورة الدموية وفقدان الوعي .
  3. فقدان الوزن .
  4. الآم في الجزء الأيمن من البطن تحت الضلوع اليمنى .
  5. صفار ( مرض الصفراء ) أو لون البول داكن .
  6. استسقاء بالبطن ascitis.
  7. حكه مصاحبه لأمراض الحوصلة المرارية كالتهاب الحوصلة أو تصلبها .
  8. شد عضلي مصاحب لتليف الكبد .
  9. أعراض الاعتلال الدماغي : كاضطراب فترات النوم , فقدان الذاكرة أو الوعي , تغيرات في الشخصية وفقدان القدرة على التواصل مع المحيطين .
عوامل قد تؤدى إلى حدوث القيء الدموي
  1. تناول الكحوليات .
  2. زيادة حجم الدوالي .
  3. ارتجاع المريء .
نسبه حدوث المرض
  • النسب الحديثة لحدوث دوالي المريء في المرضى المصابون بأمراض الكبد المزنه حوالي 8% في أول سنتان من المرض و 30% في السنة السادسة .
  • تمثل احتمالات حدوث نزيف دوالي المريء 30% في العام الأول بعد التشخيص . ويمثل 10 % من أسباب القيء الدموي الناتجة عن أمراض الجهاز الهضمي .
  • يعتبر الالتهاب الكبدي الوبائي B السبب الرئيسي لدوالي المريء في آسيا ( وخاصة الشرق الأقصى والجنوب ) , جنوب أمريكا , شمال أفريقيا ومصر وبلاد الشرق الأوسط الأخرى . بينما يمثل داء الشيستوزوما السبب الرئيسي لدوالي المريء في مصر والسودان والدول الأفريقية الأخرى .
  • ويمثل الالتهاب الكبدي الوبائي C السبب الرئيسي لحدوث التليف الكبدي في العالم بأكمله .



اتمنى الصحه والسلامه للجميع




||اَخر مواضيع ~ شجره الدر :

0 فوائد الليمون تم دمج موضوعي شجرة الدر و بزونه لتشابههما
0 لا تظنو
0 موضوع سرّي للغاية ممكن ما راح يعجبكم!
0 إنما أنت أيام إذا ذهب يوم ذهب بعضك
0 إلهي -..كيف يجحدك الجاحدون ..... وأنواركَ تُعشي أبصارَهم ....؟!!
0 سلمو المفاتيح لآولادكم
0 ماذا تريد المرأه
0 فــــــــــــوائد المــــــــــــــــــــاسكات وأنواعهه
0 البراغيث البشريه ,,,وخصوصا المنتشره في المنتديات
0 الْعِلَاقَات بَيْن الْنَّاس كَالْرِّمَال بَيْن الْايْدِى...!!

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعين إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعين الرد على المواضيع
لا تستطيعين إرفاق ملفات
لا تستطيعين تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبه الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصائح للوقاية من امراض الكبد زهر الارجوان | ـآلْصّـحـِّہْ تـَآجْ عـلَےْ رُؤْۈْسْ ـآلْآصَـحـَآءْ ]« 4 09-01-2010 07:17 AM
باحثون يطورون أعضاء اصطناعية منها الكبد والقصبة الهوائية البياتية البحوث الطبية والعلمية 5 11-11-2009 03:23 AM
ينشط الكبد ويزيد مناعة الجسم نظام غذائي خاص لمرضى الكبد الوبائي حورية_الحور | ـآلْصّـحـِّہْ تـَآجْ عـلَےْ رُؤْۈْسْ ـآلْآصَـحـَآءْ ]« 16 08-07-2009 10:27 PM
التهاب الكبد الفايروسي و انواعه وطرق العدوى rasha | ـآلْصّـحـِّہْ تـَآجْ عـلَےْ رُؤْۈْسْ ـآلْآصَـحـَآءْ ]« 4 03-05-2009 05:50 AM


الساعة الآن 08:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى عراقيات النسائي